Follow by Email

Friday, February 29, 2008

متدينيش عقلك .. ولاتمشيش حافى

بسم الله الرحمن الرحيم

بتعجبنى جدا مواقف سيدنا ابراهيم في القرآن ... يعني مواقفه غالبا ما بيبقى فيها حوار منطقى ودائما ما يسحق اعداءه بالحجة المنطقية .. سيدنا ابراهيم يعتبر اكثر نبي مفضل ليا بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ... في نظري كل الانبياء في كفة وسيدنا محمد في كفة تانية لان العناد والتعب اللى قابله سيدنا محمد كان اكبر من اي عناد وتعب قابله نبي تاني والرسول قال عن نفسه كدة ( انا سيد ولد آدم ولافخر ) ده في واقعة لما الصحابة قعدوا يفاضلوا بين الانبياء ... واللى عايز الحديث بطوله يقلى

سيدنا ابراهيم عجبني موقفين ليه اوي في الاقناع و الاقتناع
الاول لما رد على النمرود لما ادعى الاخير انه اله ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) ياريت تركزوا في تسلسل الكلام والاقناع وركزوا اوي في لفظ ( فبهت الذى كفر ) ده احنا حتى لما بنفحم حد بنقول ( ده اتحرق ) او بنقول ( رجع قفاه يأمر عيش )

الموقف التاني لما طلب من ربنا يوريه كيفية احياء الموتى .. وده لا ينبغي الا لنبي ومن رايي سيدنا ابراهيم مطلبش كدة من ربنا الا لما وصل لمرحلة عالية جدا من الايمان بالله مش العكس يعني سيدنا ابراهيم محتجش كدة عشان يأكد ايمانه .. ولكن ده جه نتيجة لقوة ايمانه وانه عايز يوصل لمرحلة الاطمئنان ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )

انا اللى حاوليا غالبا من النوع اللى مش بيقتنع الا بالطريقة دي يعني بيتطلب منى وقت ومجهود كبير انى اقعد اجيب حجج منطقية عشان اقنع اصحابي او زمايلى بحاجة .. مش شرط حاجة في الدين ( ده اذا مكنش غالبا ) ولكن اي حاجة تانية من اول محاولة اقناعهم بمدى اهمية عدم التف ( الصق ) على الارض مرورا بان البص على البنات غلط سواء على الطبيعة او الفرجة على الافلام الاباحية انتهاءا بانك لازم تصلى ... وكل مرة ربنا يوفقنى واقنعهم بس اللى في دماغهم في دماغهم .... وارجع تانى لوجع الدماغ تانى لما حد فيهم يقلى اقنعنى وانا انفذ ولما اوجع دماغى واضيع وقتى معاه ... واسأله في الاخر اقتنعت ؟ ... يقلى اقتنعت ... او يقلى انا عارف انى غلط بس مش بأيدي حاجة اعملها ... هنا بيخلص دوري ويجي دوره هوا انو مش عايز يصلح من نفسه

انا شخصيا مبحبش الجدال خصوصا اذا كان مع اشخاص سفسطائيين يجادلون من اجل الجدال فقط او مع اشخاص prethoght او مبرمجين دماغهم انهم يدخلوا الحوار ده من غير ما يكونوا ناويين يغيروا وجهة نظرهم اذا اكتشفوا انها غلط

لكن مواقف سيدنا ابراهيم اللى في القران كلها بتدلل على اهمية التفكير المنطقى ... وان لو الانسان فكر منطقيا وقاس استنتاجاته على الفطرة هيوصل لفكرة الهداية ... ده باذن الله طبعا ... وان سيدنا ابراهيم عمل كدة بناءا على توفيق الهي محض ( وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ )

موقف سيدنا ابراهيم وهوا صغير في اكتشاف الله ... اول حاجة اقر من جواه ان الاصنام دي متنفعش الهة
وانو اصلا مينفعش للكون ده اكتر من اله ... ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ )
قعد يتأمل وحكم المنطق في استنتاجاته ... شاف نجم قال ده ربي ... بس النجم لما جه الصبح مبقاش موجود قال في نفسه ازاي اله مش موجود الا بالليل بس ... قال يبقى القمر ربي لانه اكثر انارة ... بس القمر نفس حكاية النجوم مش بيظهر الا بالليل ... قال يبقى الشمس عيا الاله الفضل لانها اكبر وبتدينا حرارة ... بس الشمس برضه غابت وجه القمر بعدها ... ايقن ان رب الكون اكبر من انو يبقى شمس بتغرب او قمر او نجوم (فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ * فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ *فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ )
قاس استنتاجه على الفطرة ووصل لنتيجة ان فيه اله واحد للكون ده وانه هوا الوحيد صاحب الهداية ( إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )
ولا حظوا كلمة الذي فطر السموات ... معرفش لسة اسم الله ولكن استدل على اسمه من افعاله لان محدش قادر على انو يخلق الكون ده ( السموات والارض ) الا اللى يستحق العبادة مش الاصنام اللى احنا بنعملها بادينا

بعد كدة ... ربنا اختاره للرسالة ولقنه الحجة ووفقه في مواقفه مع المشركين (وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ ) اول ما بدأ بدأ بابوه بالظبط زي ما كان اول المسلمين هما اهل بيت الرسول زوجته خديجة وعلى رضي الله عنه قال لابوه ازاي تعبدوا اللى انتم عاملينه بايديكم وده دلالة استخدام لفظ تماثيل بدلا من اصنام او الهة ( إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ) ابوه ملقاش غير الرد اللى كل المشركين بيردوه انهم فتحوا عينهم على الدنيا لقيوا ابهاتهم بيعبدوا فعبدوا ... وده غلط ... انا كذا مرة تخيلت نفسي لو كنت في عصر الجاهلية وكنت بعبد اصنام مثلا (استغفر الله العظيم ) كانت حجتى ساعتها اذا كل اللى حواليا كدة ايه اللى يجبرني انى اصدق الراجل اللى بيقول انه رسول لله ... ولكن الرسول ده معاه ايات + ان الرسول ده ليه سمعة طيبة من قبل كدة ومحدش خد عليه قبل كدة انه كان بيكدب ... ومتأكد انه مش بيعمل كدة عشان الشهرة لانه مشهور كفاية في مناسبتين : اولهم انه اتولد عام الفيل وتانى حاجة انه حل الخلاف لما كانت قريش مختلفة على وضع الحر الاسود ... يبقى اكيد حد سحره لانه مش في عقله ... يرد عليا السحرة ويقولوا ان ده مش سحر .... يبقى الراجل ده حد بيعلمه الحاجات دي من اصحاب الراسالات السماوية اللى قبله ... بس المشكلة ان الوحيد اللى موجود في مكة عارف الكلام ده مش بيتكلم عربي يبقى الرسول هيفهم منه ازاي ... يبقى ده شعر ... بس محمد صلى الله عليه وسلم مش بيعرف شعر ومخدناش عليه قبل كدة انه شاعر .... يبقى ساعتها انا استنفذت حججي المنطقية ووجب عليا انى اتبع الرسول ده وكل اللى يقلى عليه ( على قد ما اقدر )
نرجع لسيدنا ابراهيم ونكمل حواره المنطقى سدينا ابراهيم رد على ابوه قاله انكم بتضحكوا على نفسكم وعارفين ان الاصنام اللي بتعبدوها دي مش الهة بس انتم عبدتوها لانها مش بتلزمكم بمثقلات العبادة وورثتوها كابر عن كابر وانتم عارفين ان ده غلط ( قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ * قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ ) ردوا عليه وقالوا نفس اللى قالته قريش وهوا انه يثبتلهم وجهة نظره ( الكفر ليه سمة واحدة على فكرة كل الكفار بحس انهم بيفكروا زي بعض .. ومن الغباء انهم مش بيتعلموا من اللى قبلهم ) (قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللاَّعِبِينَ ) رد عليهم وهوا ان الاله الاحق بالعبادة هو اللي خلقني مش اللى انا خلقته ( قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ )
دي كدة متسلسلات منطقية كلها ... افحمهم سيدنا ابراهيم بالحجة .. وكدة احنا خلصنا مرحلة التدبر في الكون وجه دور مرحلة ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ولكن من الواجب انه يغير اسلوب الدعوة دي ويوصل لمرحلة اخرى من الاقناع المنطقى ربنا الهمه انه يعمل تجربة بديهية بسيطة ويخليهم يعترفوا على نفسهم عشان يلغي فكرة انهم يبقى ليهم حجة في عبادة غير الله ( وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِين) كسر الالهة بتاعتهم وحط الفاس على اكبر صنم فيهم ... لما جه الناس قالوا مين اللى عمل كدة وعرفوا ان اللى عمل كدة سيدنا ابراهيم ( قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ ) ... عملوله محاكمة ( قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ) يعني تخيلوا محاكمة فعلية ناس اتهموا سيدنا ابراهيم فهيئة المحكة بتعرض الادعاء ده ( قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ ) ... قالهم لو كانوا دول الهة مش كانوا هيحموا نفسهم ... كمان على الاقل الصنم اللى فاضل كان هيقلكم من اللى عمل كدة ( قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ) وهنا يجي اثبات غباءهم ( فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ * ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلاء يَنطِقُونَ) ومن غباءهم انهم عارفين الصح واتكبروا ( قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ ) ومن غباءهم انهم اتجهوا للعنف لما معرفوش يقابلوا حجته بالحجة اوقع وخافوا لتروح مهابتهم من عيون قومهم ققالوا نقتله وده عبارة عن ظلم وغباء في آن واحد ( قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ) ... وده بيحصل في مواقف كتير لما بجادل حد ويتزنق وميعرفش يرد يشتم او يغضب .. الاية اللى جاية دي سبحن الله بتبقى تمثيل لحالتى لما بزهق من كتر الجدال اللى ملوش فايدة او انى وصلت لمرحلة من الخنقة ان اللى قدامى مقتنع باللى بقوله بس بيكابر ( أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ) واخدين بالكوا ربنا بيقول ايه ( أَفَلا تَعْقِلُونَ ) حاجة تانية حصلت برضو بالشكل ده مع قوم نوح ... هذكر الايات من غير شرح لانها واضحة كمان الموضوع هيطول منى (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ *أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللَّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ* فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَرًا مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ *قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ *وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَمَا أَنَاْ بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّهُم مُّلاقُوا رَبِّهِمْ وَلَكِنِّيَ أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُون * وَيَا قَوْمِ مَن يَنصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِن طَرَدتُّهُمْ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ *وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ ) كل دي حجج ولما معرفوش يردوا قالوا (قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ)

ياللى عايزين تقاطعوا بضايع .. اساسا الدنمارك مش هتقف عليكوا .. وياللى عايزين تفجروا الدنمارك وياللى عايزين تقطعوا علاقات مش موجودة اساسا ... فكروا كويس وانتو تغلبوهم بالحجة
انما احنا كدة العالم بيضحك علينا .... اعملوا مظاهرات اه وقاطعوا منتجات .. بس متخلوش الموقفين دول تسجيل موقف وخلاص يعني متعملوش مظاهرة عشان الناس تقول اننا عملنا .. لا اعملوا مظاهرات مش مظاهرة واحدة عشان الادباء والكتاب يبدأوا يشغلوا مخهم ويقابلوا الاساءة بالحجة وكفاية بقى كلام عن الحضرى اللى هرب ورجع .. ارحمونا ربنا يرحمكم


سلام







Friday, February 15, 2008

اااااه يا عيني ... مذكرات قرصان

بسم الله الرحمن الرحيم

من فترة عيني اليمين طلع فيها كلكيعة كدة في الجفن وطبعا بصفتى كسول جدا ومهمل اوي في صحتى ( وده غلط طبعا ) الى ان استفحل الامر والكلكيعة دي زادت واحمرت اوي وشكلها بقى مخيف قلت مبدهاش بقى نروح للدكتور وخلاص واكيد هيكتبلى مرهم تراميسين ومضاد حيوي وخلاص
اخويا اسلام دكتور اسنان امتياز بيقضى الامتياز بتاعه في مركز الاسنان اللى في مستشفى الرمد اللى عندنا في بنها
ومش عارف ايه لازمة انهم يعملوا عيادات اسنان في مستشفى رمد .... المهم رحت معاه الصبح ودخلنا على دكتور طيب اوي كدة قالى وريني عينك وريتله الكلكيعة المهم خدنى على غفلة واتكى عليها جامد ... جسمي ارتد مرة واحدة كدة وكنت متغاظ منه اوي انو عمل كدة وحسيت انو مش بيفهم ... لكن طلع ان كدة بيشتغل صح وقعدت اقول اليه اللى ودانى مستشفى حكومى بس كنت رحت عيادة وخلاص

وطبعا بقى راسم في دماغى ان المستشفى قذرة والممرضات مهملات والعيادة هتبقى زحمة
انما شفت عكس ده تماما الممرضات لابسين لبس نضيف والعيادات نضيفة جدا والادوات محطوطة في افران التعقيم وكله تمام التمام اللى كنت متوقعه وحصل ان الدنيا كانت زحمة وده شئ طبيعة نظرا لان الكشف بجنيه
تخيلوا الجنيه اللى بيشترى جرنان او يشترى 4 طعميات او يشترى شقتين فول او 20 لبانة تشكلتس او كيسين شيبس مش بتاع احمد السقا لا الكيس اللى بيبقى فيه خمسة او ست شبسيات دول مش عارف بيعدوهم ازاي

المهم اول ما دخلت العيادة اكتشفت مدى تعلق الدكاترة باخويا كل واحدة من دول صباح الخير يا دكتور اسلام ... اخوك ده ؟ ..... وتتنرفز بقى لما السؤال يبقى متكرر برغم الشبه الواضح والفظيع بينا يعني ... معتقدش يعني اخويا هيكون جايب معاه واحد صاحبه يقزقزوا لب في المستشفى ... انا اساسا بتخنق من ان الكلمة تتقال مية مرة في ربع ساعة مثلا لما اخويا الكبير محمود كان بيتجوز كان هوا مرمى في الكوشة وانا بقى استحمل تقل وغلاسة وفظاعة كلمة الف مبروك ... انا مالى انا اسلم على 200 او 300 واحد بيقولولى الف مبروك وعقبالك ما يقولوهالو هوا وخلاص

المهم دكتورة غلسة بقى شابة برضو متهيالى انها امتياز برضو او لسة متعينة جديد ومحجبة حجاب مشخلع ومن كمية المكياج اللى هيا حاطاها انا متهيالى انها صحيت من الساعة 6 الصبح عشان تلحق تعمل المكياج ... والله الناس دي بتتعب ... قلت مكياج مكياج اهو تدب المشرط في عيني وخلاص ونخلص من الفيلم الهندي ده ... شوية قالتلى نام على السرير قلتلها ده عيني ايه لازمته النوم على السرير؟؟ .. . المهم قصرت معاها في الكلام لانها كانت رغاية اوي قامت قايدة الاباجورة في عينى ... مش عارف عاملينها يعمو بيها العيانين ولا ايه ولا الغرض منها انهم يزغللوا بيها عين الناس عشان ميشوفوش العك اللى بيتعك في عينه ...

المهم ريحة المكياج كانت وحشة اوي قصدي ان كل مكياج كان ليه ريحة فكلو عمل ميكس وانتج ريحة مقززة اوي وانا اساسا بتضايق من ريحة اي حاكة كيماوية وضوافرها كانت طويلة ... اوي والله قعدت اتخيل ان ضوافرها هتخش تخرم عيني كنت مضايق اوي وقلت يارب خلصنى من الضيق ده .. ومكملتش الجملة ولقيت الدكتور الطيب الاولانى ده دخل مسكت فيه قلتله اعملى عيني انت والنبي بلاش هيا ... معرفش انا قلت الكلمة ازاي بس الدكتورة التانية اتكسفت كدة وراحت قعدت على المكتب ... قالى متقلقش اصلا محدش بيعمل حاجة وانا موجود

المهم الدكتور قعد يرغي معايا شوية وانت في كلية ايه وبتاع وقعد يشكرلى في قسم ميكانيكا وبتاع .. اتاريه بيستخرف عقلى وعمال يقطع في عيني اول ما المشرط غرز في جفنى جالى نفس الشعور اللى بيجلك لما تاخد حقنة الم سريع وحاد وقصير ... شوية الاقى الراجل عمال يزود ويروح يمين وشمال .. كان نفسي اشوف بيعمل ايه ده الكلكيعة صغيرة اوي المهم عمو الجزار خلص ولزقلى قطنة بيضة كدة على عيني ... ومن هنا اصبحت قرصانا يشار اليه بالبنان :) واسلام اخويا قعد يضحك اوي على شكلى .... وجت الدكتورة اياها تقلى وسع اما امسكهالك ... بصتلها بقرف ( مش احتقار بس انا الحمد لله عندى ايدين سليمتين الحمد لله ) بعيني الوحيدة ومشيت واخويا يقلها معلش اصله مبيحبش الدكاترة عشان يتدارك الموقف ... ومشينا وانا ماسك عيني

المهم روحنا بقى للصيدلية اديتها الورقة بتاعت الكشف عشان الدكتور كتب فيها العلاج ادتني مرهم وشريط كبسول كدة وقطرة ومضاد حيوي كيس مليان ادورية وانا من هبلى وسذاجتى بقلها: الحساب كام يا دكتورة :)) ... ضحكت قوى وقالتلى لا ده العلاج مجانا على الكشف يا باشمهندس ..... نسيت اقلكو ابقو اكتبوا مهندس قبل اسمكوا في الكشف لزوم الفشخرة يعني :))
خدت الدوا ودعيت لوزارة الصحة ودعيت للدكتورة اياها ربنا يهديها وتخف شوية ...

بس بجد انا رحت مستشفى حكومي وراسم في دماغى اللى بنشوفه في الافلام واللى بنسمعه من الناس مكنتش اتخيل انها تبقى بالنضافة دي والاكتر من ده كله الكشف بجنيه يا جدعان ينهر ابيض والعلاج بالمجان كمان ...
بس يا ترى من يسمع ومين يشوف ... يمكن النضافة والنظام اللى شفته حالة فردية بس لازلت معجب باللى حصل

يعني مش كل حاجة في بلدنا وحشة ... اخويا بيقلى فيه حاجات زي دي تانية كتر خصوصا ان هوا نفسه بيقلى ان الخلع بجنيه والحشو مش عارف ب 5 جنيه باين
واسمع ان فيه رحلات ومصايف رخيصة برضو كدة ... ده كفاية اشتراك المترو ال 3 شهور اللى ب25 جنيه

الغرض من ده كله ان الناس الفترة الاخيرة بقت تركز اوي على الحاجات الوحشة من غير ما تتكلم عن الحاجات الحلوة ... ده حتى لو شاف زبالة مرمية في الشارع يقلك اه يا حكومة @#$@$%# مش بتشيلي الزبالة ليه

الله ادم عليناالصحة والعافية والعقل والدين واجعل امراضنا تكفيرا لذنوبنا ... آمين

سلام

Saturday, February 9, 2008

حاجة تقرف

بسم الله الرحمن الرحيم



العنوان يخليك تقول انى هتكلم عن حال البلد او عن الوضع المهبب للانترنت لكن مش كدة خالص

في حاجة مضيقاني اوي وبتخلى تصفح المدونات امر بالغ القرف
ايه بقى المقرف في الموضوع ؟... المقرف في الموضوع ان فيه بعض المدونين بيحطوا مقاطع من اغاني اول لما تفتح المدونة لدرجة ان احدهم او احدهن مش فاكر والله حاطط خطبة كاملة للسديس في ابتداء المدونة يعني في شرع مين ده يارب ... ده طبعا غير الهوس اللى بيجيبلي لما افتح كذا مدونة مع بعض الاقى عمرو دياب شغال مع خطبة اتقوا النار مع موسيقى جاز مع اغنية لمنير مع قران والمشكلة مش ببقى عارف انهو مدونة اللى مشغلة الحاجة المعينة دي فبضطر اقفل كل المدونات اللى مفتوحة لحد ما اعرف مين اللى مشغل ايه !! حاجة مقرفة فعلا

واللى يقرف اكتر انك لو حاولت تلاقى مشغل الصوت اللى في المدونة عشان تقفله يا اما تلاقي صاحبه حاطه في مكان مستخبي يا اما متعرفش هوا حاطه فين اساسا وان دوست على ستوب عشان تقفله ميتقفلش ويصير لزاما عليك انك تقفل المدونة ككل


حقا إنه لعالم افتراضي مقرف