Follow by Email

Thursday, September 20, 2012

أيام الجيش 3

بسم الله الرحمن الرحيم 


بعد اللى حصل هنا  كنا مستعدين ندفع  اي مبلغ وننام .. خصوصا اننا عارفين ان بكرة هيبقى  يوم شاق .. ولكن انا كنت لسة  ساعتها برئ .. بحسن الظن في الناس .. والأهم انى كنت مخدوع لسة في الجيش  زيي زي الناس اللى برة وكنت مبسوط إنى داخل أتعلم الرماية  بالسلاح  والمفروض اتعلم حركات دفاع عن النفس بقى وكدة .. للأسف مكنش عندى مصدر تاني للخيال غير العروض العسكرية بتاعت حفلات التخرج .. والأفلام الكدابة اللى كانت بتتعمل عن حرب أكتوبر وكدة .. ولكنها وهم كبير .. كبير أوي ..

بعد ما قالولنا اننا  هنصحى بدرى الساعة 5 مصدقناش .. ازاي  هنشبع نوم من 10 بالليل ل 5 الصبح .. ولكن ده فعلا اللى حصل .. مشونا بدرى شوية الساعة 9 ونص روحنا على العنابر قعدت أرتب المهمات (الهدوم الميري اسمها مهمات ) في الكاليستر (دولاب يعني او locker) .. العنبر كان فيه  تقريبا 60 سرير مزدوج في كل جانب من العنبر  يعني اضرب في 2 وبعدين اضرب كمان في اتنين يطلعلك حوالى 240 واحد .. (ده عدد تقريبي لعنبر  واحد بس من العنابر التلاتة الكبيرة في العمارة الواحدة بس من تقريبا 6  أو 7 عمارات .. ودي كتيبة واحدة بس من 3 كتايب)  .. 240 واحد يعني 240 بيئة مختلفة .. 240 فكر مختلف .. 240 ريحة بيادة .. 240 واحد نصهم على الأقل بيشخر وهوا نايم .. 240 واحد عليك ان تتعايش معاهم . 

الوقت كان بيجري  بسرعة أوي مبقتش عارف اعمل ايه ولا ايه ارتب الهدوم ولا أفرش السرير ولا أبدل الهدوم الضيقة مع الناس قعدت أرتب الأولويات  لقيت ان السرير أهم .. طلعت قزازة الديتول .. وفضيت شوية في الغطا بتاع القزازة  وقعدت  على قد ما اقدر اغطى السرير كله بعدها المرتبة  بعدها الملاية وهكذا .. بعدها المخدة السفنج المهترئة .. المخدة كان السفنج بتاعها بيتفرول .. ده غير ان نصيبي جه في السرير اللى تحت (طبقا لرقمى العسكري بتاع المركز ساعتها) .. فاللى فوق كان كل شوية يتحرك فالسرير كان يزيق  وكان كل ما يتحرك ينزل تراب عليا .. مش مهم بكرة يحلها الحلال .. وفي عز ما انا محتاس وكل حاجة طالعة برة  فجأة قفلوا النور .. طيب اعمل ايه انا بقى في الحوسة دي .. عماد الله يكرمه اداني كشاف في الماديلية  كان مهربه من الأمن .. طيب  خدتو الكشاف بتاعى ليه يا ولاد التيت .. المهم خلصت اللى قدرت أخلصه .. قلت الأذكار .. ونمت 

عماد كان بينام في السرير اللى جنبي .. شاب محترم اوى ومن الناس المحترمة اللى عرفتها  في الجيش  واستمرت علاقتنا لحد دلوقتى .. عماد  شخص  جدع  اوي وعن طريقه عرفت ناس كتير .. الصحبة  كانت بتهون علينا  أيام الجيش السودة .. اللى  لسة مسودتش  لحد دلوقتى ... التقيل جاي بعدين

الساعة 5 الفجر صحيت لوحدى قبل ما النور ينقاد او يصحوا اي حد .. كنت مزنوق اوي  .. وده فضل معايا  طول مركز التدريب  لازم أقوم من النوم مثانتى هتنفجر .. خدت إزازة مية وطلعت برة العنبر ودي كانت  اول  صدمة انصدمها .. الجو برة كان سيبريا .. صقيع  شديد أوي .. خدت لطشة  هوا باردة  جامدة اوي ومفاجئة . مبقتش عارف أرجع اخش  تاني اتقل  لبسي ولا اروح انجز  نفسي وخلاص .. المهم مكنش ينفع أخش الحمام .. لأنه كان بعيد تقريبا 200 متر .. كمان مكنش ينفع  أصلا أروح الحمام بالليل .. ممنوع  حد يمشي بالليل .. ده غير ان المكان  كحل.. كحل بجد .. العواميد موجودة بس مش شغالة .. موجودة منظر  بس .. المهم وقف في مكان فاضي  وقضيت حاجتى ..وبدأت أشجع نفسي عشان اتوضى استعدادا للفجر .. مكنش في مشكلة في الوضوء ولكن المشكلة كانت فيما بعد الوضوء الهوا الساقع خلى اطرافى تتجمد .. ايدي ازرقت  اوي وكنت حاسس انو هيجيلي شد عضلى في وشى .. المهم .. وانا راجع  لقيت الناس بدأت  تصحى والحمامات بتتملى بطريقة جنونية .. واللى ملحقش بيروح في المكان الفاضى اللى انا لسة مقضى  حاجتى فيه .. بس اتعلمت  انى اتقل هدومى واخاف  على صحتى لإنى لو وقعت هنا محدش هيعملى حاجة .. وكنت مستغرب ان الواحد لابس  اللبس ده كله ولسة سقعان .. كنت لابس الكلسون والترنج بتاع التدريب .. بس فتشت في المخلة عن فانلة  صوف كدة كنت لاحظت وجودها وانا بفرز المخلة .. بس اتضح فيما بعد انى مينفعش ألبسها عشان  دي اسمها فانلة ضرب النار .. ومينفعش تتلبس تحت الترنج .. طيب  يا ولاد التيت .. وتلاقى الصولات  لابسين اللى هما عايزينه ده حتى كان بيلبسوا  هدوم من البيت وبيدفوا نفسهم كويس ... اشمعنى احنا  بقى  يا ولاد التيت .. ولما  يشوفوا  حد لابس حاجة تحت اللبس  عشان يدفى نفسه بيها يهزئوا اللى جابوه ويمسحوا بكرامته الأرض .. وانتو مين اللى هيمسح كرامتكو ؟؟! .. المهم صلينا في السريع سريع كدة .. والناس عمالة تصفربصفارة التجمع  برة .. .مبقيناش عارفين  نقف فين وقفنا اي حاجة مؤقتا .. مشينا في مجموعات كدة عشان نروح الميز .. نفس الروتين .. اجري  .. اقف .. واحد يزعق .. نظم  نفسك .. اجري .. اقف .. نظم نفسك .. وصلنا للميز قعدنا على الأرض .. الأرض كانت ساقعة أوي .. أوي  يعني .. في الصبح تتمنى تبقى الضهر وفي الضهر تتمنى تبقى في الصبح .. جو دهشور المتقلب ده .. غريب  جدا .. المهم دخلنا الميز .. الفطار كان فول وبيض مسلوق بارد .. وانا بحب البيض المسلوق .. بس مبحبوش بارد لأن ريحة الكبريت فيه بتبقى عاليه أوي .. وبيبقى  مخضر كدة او مزرق على  حسب .. وطعمه وريحته يثيرون الغثيان .. بس الفول برضو مش أفضل حالا والعيش  بايت .. قررت ما اكلش .. بس  بقيت  اسمع الصولات بيتريقوا على الناس اللى مبتاكلش فكنت بمثل انى باكل قدام الصولات .. يعني اعمل  نفسي انى بقطع لقمة  واقعد اقلب في الفول كدة يمين وشمال قال يعني هاكل .. لحد ما الصول يعدي بس .. كذا واحد من العساكر  قعد يقلى  كل  يابنى  لازم تتعود وبتاع .. متشربش الشاي عشان فيه زيت كافور .. متاكلش بيض عشان ممشش .. لا كل بيض عشان تعرف تنصب طولك بقيت اليوم .. متاكلش فول عشان مسوس .. لا كل عشان تتغذى .. لحد ما صول دخل وقالنا اللى ياكل يمشى .. خرجنا برة ..ومكناش عارفين  نفتح عنينا من الهوا .. وقفنا طوابير برضو  واتحركنا لحد أرض الطابور .. أرض الطابور مكان شبيه باللى المكان اللى بيتعمل في العروض العسكرية في اللى بتيجي في التلفزيون .. مكان كبير كبير جدا .. متسفلت .. واحنا في الطريق بنقعد نهتف هتاف جماعى  معين  الصولات بيقولوهولنا  .. مثلا .. دفاااااع .. جوي ... دفاااااع  جوي .. كتيبة  تانية ... كتيبة  تانية .. تخيلها كدة بفاصل  زمنى  بين كل كلمة .. وقلنا  نشيد  الصاعقة :
صاعقة  صاعقة  صاعقة
نارٌ لهيب حرقة .. يا من تريد قتالى .. حدد لنفسك موعد .. واحفر لنفسك حفرة
.. مع الوقت  بقينا  نزهق من الهتافات دي ...فألفت هتاف الصولات والظباط وافقوا عليه  وبقى  يتقال  رسميا  في المركز :) :) 

اثناء  ذهابنا  لأرض الطابور .. كنا  بنشم  ريحة  قذرة أوى  ريحة  مجارى  كدة .. مكناش  نعرف مصدرها في الأول .. مع الوقت بقينا  نشوف عساكر بينزلو كسرة (الكسرة هي اسم الجردل في الجيش .. بيبقى جركن مستعمل بيقطعوه من فوق بمنشار من الحملة او بسكينة سخنة  .. ولكن أفضل الطرق  قطعها بالسنكى بتاع السلاح )
كنا  بنتقزز أوي من الموضوع ده .. وكان بيصعب علينا العساكر اللى بيعملوا كدة .. وكنا بنكره العساكر القديمة اللى بتؤمر العساكر المستجدة انها تعمل كدة .. يعني ما انتو عساكر زي بعض ليه تعملوا في بعض كدة .. مين يرضى انو يفضى طرنش المجارى عشان يعملوا كسماد للزرع .. منها  يفضى الطرنش اللى بيتملى أول بأول ومنها يستخدموه لتسميد الزرع .. الفكرة ان مفيش مجارى أصلا في أغلب وحدات الجيش ومفيش عربيات كسح عشان تشفط المجارى دي أمال العساكر دول هنعمل بيهم ايه  .. .. (الطرنش هو ما يعرف بغرفة التفتيش وغرفة التفتيش هو غرفة صغيرة أبعادها 60 سم × 60 سم وعمق متر تقريبا يمكن من خلالها مراقبة وصلات المجارى وإزالة السدد في المواسير اذا كانت المواسير مسدودة .. ببساطة الطرنش هو بير من الخرة )
في أرض الطابور وقفنا بنفس النظام وبدأنا نعمل تمارين الصباح .. شوية تمارين  سويدي كدة خفيفة ... بس كله إلا تمارين الضغط .. بس والله كانت تمارين جميلة وكنا بنبقى مبسوطين أوي واحنا بنعملها .. ولما كنا بنروح  بدرى كنا  بنعمل سبرنتات جري كانت برضو بتبقى  تحفة وبتنشط الواحد أوى وتدفيه  في البرد بتاع الصبح ده . بس دي كنا احنا اللى بنعملها .. بعد ما بنخلص تمارين الصباح بنرجع تاني لأرض الكتيبة .. بنقف تاني كدة نتنظم وبنسمع لو في ملاحظة ولاحاجة من الصول  (على سبيل المثال ان في ناس معفنة بدل ما تروح الحمام أو تروح للحتة الفاضية  تقضى حاجتها .. بقوا يقضو حاجتهم في كيس ويرموه فوق السطح بتاع العمارة ) ... بعدها بنمشي كل واحد يشوف مصلحته .. الىل عايز  يخش الحمام واللى عايز يحلق دقنه واللى  عايز يشترى حاجات من الكانتين .. وكل مصلحة من دول مهمة قائمة بذاتها  .. يعني محدش كان يملك ترف انو يحلق دقنه ويشترى حاجات من الكانتين في نفس الوقت .. والكانتين  كان أسوأ من كشك سجاير موجود في قرية في شمال الصومال ولكن رغم ذلك  كان بيقف  قدامه طوابير وطبعا شعبنا الذكى  والجميل والذى لا يمكن ابدا توقع سلوكه  كان الناس بيشتروا  الحاجة بالجملة .. يعني  بدل ما ياخد كيس  شيبسى لا  يروح  ياخد كرتونة .. وهكذا  في  بقية البضاعة .. فمكنتش  بلاقى  حاجة اعرف اشتريها  ابدا .. بس مع الوقت عرفنا  نظبط الموضوع ده .. 

بعد ما كل واحد بيشوف مصلحته غيرنا الهدوم ولبسنا الأفرول المموه عشان نروح أرض الطابور تاني  عشان نحضر حاجة اسمها التعليم الأولى .. التعليم الأولى ده اللى بنتعلم في مبادئ العسكرية والانضباط وكدة ... وده هيبقى تمهيد  لحاجة مهمة اوي بعدين اسمها الاستقبال .. الأفرول مكنش على مقاسي  وكان مبهوق  وكبير بس مش مشكلة  عشان اقدر البس تحتيه الفانلة الصوف .. ودي كانت غلطة كبير اوي .. أولا  لما اللبس بيبقى  واسع بيتقطع  بسرعة .. تاني حاجة  الجو في دهشور  ساعة الظهر بيبقى  لا يحتمل .. في  عز الشتا وقت الضهر ده بيبقى  جحيم .. الناس شفايفها بتتشقق وبيجيلها ضربة شمس  وناس جلد وشها بيفقفق .. انا شفت  حاجات  مقرفة اوى لمجرد وقوف الناس في الشمس ..( والحمد لله  الحمد لله انى محصليش  حاجة الحمد لله ) فاكر لما وقفنا اول مرة انتباه  ... كان الوضع  صعب شوية  بس  انا كنت بتجل وبصبر نفسي وبحاول اشغل  نفسي باي  حاجة .. كنت بستغل ال 45 دقيقة ثبات في انى افكر في مستقبلى  .. كنت شايف ان الجيش ده فترة  وهتعدى ومش هتأثر  بحاجة .. الجيش  فعلا  فترة وعدت بس أثرت فيا وأثرت عليا 
 (راسك لفوق .. محدش كاسر عينك .. افرد ضهرك انفخ صدرك .. بص على شئ ثابت قدامك في مستوى نظرك .. ايدك جنبك  .. خلف خط  " المنطلون " لو تعبان لف حوالين رقبتك متتلفتش ) كان اللى بيدربنا مجندين متطوعين لسة .. يعني دول هيبقوا صولات المستقبل ولكن كانو بيبقو في فرقة اسمها مساعد تعليم  كان اكبر واحد فيهم تقريبا عنده 20 سنة  يعني اصغر فينا اكبر من اكبر واحد فيهم ولكن للاسف الجيش بالأقدمية .. فكنت مضطر  انك تقول  لعيل  عنده 18 سنة  لسة  شنبه مطلعش  مضطر انك تقوله  يا فندم .. ياااه عرفت  ساعتها معنى أعوذ بك من قهر الرجال 

فاكر لما كان العيال  بيجيلهم ضربة شمس ويقعوا على الأرض  ويجي الصوت من على المنصة سيبوه محدش يقربله .. الواد بيبقى اغمى عليه وفي  اغلب الحالات بيكون وقع على وضه فرأسه بتتفتح من  عند الحاجب كدة  او من الجبهة ... والدكاترة اللى المفروض  يسعفوه كانو بيبقى عندهم لا مبالاة  غريبة اوي  يعني هما مجندين  زينا ولكن كانوا مش متبهدلين زينا .. طيب ما انا مهندس وانت دكتور .. طيب لو انا  فلاح يعني ولا ميكانيكي مليش حق انى اتعالج او انك تيجي بسرعة تنجدنى .. انا اتفهم ان ده شئ روتيني وانهم كل يوم بيشوفو عشرات الاشخاص بيقعوا ولكن مش لدرجة انى ابقى  خنزير كدة .. والحمد لله فعلا على نعمة الصحة والجَلَد ..

فاكر أو مرة قابلنا المقدم عمرو ... كان شخصية مش عارف احددلها ملامح .. يمكن عشان ملحقتش اشوف له مواقف كتيرة ..  كل اللى اعرفه انه كان بيشغلنا على المنصة  اثناء التدريب .. وكان هوا المسئول عن حفلة التخرج واتقان الخطوة المعتادة
 شخصية  معتدة بنفسها  .. بيهتم  بمنظره .. وانا بقول بمنظره مش بمظهره والفرق كبير .. سعيد الحظ هوا اللى يقدر يشوف عنيه في اللحظات اللى بيقلع فيها النظارة الشمس .. تقريبا كان بينام بالنضارة دي .. فاكره لما جالنا فجأة أرض الكتيبة .. وفاكر انه كان اول خميس لينا في المركز .. ساعتها وقفنا طابور  ثبات  لمدة طويلة  اوي وكان في عز الضهر وكانت الطريقة الوحيد لمعرفة الوقت مراقبة ظل عمود النور الىل كان في أرض الكتيبة اللى على مستوى نظرى .. مكنش ينفع انزل عيني عان ابص في الساعة ومكنش ينفع حتى ابص على ظلى انا شخصيا .. (ال*** اللى بيتهز  ورا ) لو جيتلك  ه**** .. امنع الكلام .. وامنع الحركة .. متخلينيش  اجي امسح بكرامة *** الارض .. انا محترم معاكو اهه .. عايزك ثابت زي العامود ده .. مش عايزك تترقصلى كدة زي النخل

لما  رجعنا أرض الطابور وقفونا  في مكانا  وقالولنا  ده هيبقى مكانكو بعد كدة.. لما  بتيجي الساعة 12 كدة بيدونا استراحة  بنكون هالكانيين  اوي ... الأسفلت بيبقى مولع  ورغم ذلك بنقعد عليه  لاننا تعبانين من كتر الوقفة  .. ومع الوقت  بنعتقد اننا اتعودنا على السخونة ولكن في الحقيقة مؤخراتنا كان بيجيلها  تسلخات  من كتر القعدة على الأسفلت السخن .. كنا ما بنصدق يبيعوا البيبسي والكولا او اي عصير او اي سوائل البيبسي بيبقى  مولع  مفيش  رفاهية التلاجات .. والبيبسي المولع طعمه بيبقى  لذيذ  لذيذ  اوي .. الواحد مع الوقت مبيستطعمش اي حاجة .. كنا بنبلع  حرفيا  اي حاجة وكل حاجة .. كنا بننام على  بعض  زي الكلاب ونحاول نخبي  بعض من الشمس .. ومبتلاقيش من الظباط والصولات  غير كل اهانة وازدراء  ممكن تتخيله .. الموضوع  ملوش علاقة بفرض الشدة اللى من شأنها التقويم .. الموضوع ليه علاقة بعقد نفسية .. الموضوع ليه علاقة بناس فاكرة  نفسها الهة .. فعلا .. في ناس  بتعتقد في نفسها مع كتر السلطة المطلقة اللى في اديها انها تقدر تنفع وتضر  لذاتها .. وبيستغلوا السلطة المطلقة دي وبيستغلوها استغلال سئ .. فكل الجنود اللى اهاليهم  ربوهم وتعبوا في تربيتهم وهما شخصيا كأشخاص  تعبوا وتخلوا عن متع كتيرة عشان ينجحوا في الثانوي وفي الكلية وفي الاخر  تيجي انت كظابط متعبش في  ثانوي ولا في كلية  وتتحكم فيهم وتبينلهم قد ايه انهم ميسووش  حاجة عشان مدخلوش الكلية الحربية  زيه  .. أو انك تبقى  واحد فاشل لأقصى درجة  ولا انت عارف تخش  ثانوي أصلا صعوبة اجتياز المرحلة الإعدادية صرفت انتباهك عن التعليم  من أساسه  ولا انت نافع في مهنة تقدر تاكل منها عيش .. ولا انت عايز تتعب نفسك وتشتغل فلاح في الأرض زي بقيت أهل البلد اللى انت منها .. الحل بسيط  قدم في معهد ظباط الصف وابقى صول قد الدنيا افشخ وسب والعن وهتلاقى اللى يخدمك ويستسمحك ويقلك ياباشا من اللى بيقولو على نفسهم مؤهلات عليا .. نفعكو بإيه التعليم بقى  يا ولاد المرة  .. كمان المرتب ثابت ومحدش بيترفد .. ولو فتحت مخك  شوية  العيشة هترتاح .. على الاقل لما تروح تتقدم لناس  تتباهى كدة وتقول انا في القوات المسلحة .. الاسم لوحده هيخلي مخيلتهم تتجه الافلام ويفتكروك بتنط الموانع وبتاكل تعابين على الغدا كجزء من المقبلات او فاتح الشهية .. لكن في الحقيقة انت  خنزير .. عينك بتلمع .. وبتبتسم ابتسامة النصر لما تجيب اي  جتة مهما كان طولها وعرضها وتقله ارقد .. لما بيسمع الكلام لأول مرة الباقى هيسمعه إلى الأبد .. ولو كان واد من اللى بيرغوا كتير جادل معاهم من باب انك على حق ولو زنقك في الكلام  ابقى قله امنع الكلام .. لو منفذش  يبقى  خالف أمر عسكرى  كدّره .. مستجبش  ليك .. صدره للظابط .. قد ايه الموضوع سهل .. الظابط هيعمل اللى بيعمله الصول  بس المرة دي الظابط معاه ثانوية عامة مش اعدادية .. فممكن ميزعقش وممكن ميشتمش .. بس هيضطرك انك تبوس مؤخرته لو تطلب الأمر نظير انو برضو يثبت انه احسن منك وان التعليم اللى انت فرحان بيه ميسواش اي تعريفة .. وانت بتتحمق اوي كدة ليه  لما  اشتم امك ولا اختك .. وبتضايق ليه لا بسب الدين .. ما كلنا متدينين وبنصلى يا اخى .. هوا ربنا  قال انك تهرش وانت واقف في أرض الطابور .. انزل 6 استعد (نفس الوضع لما بتيجي تعمل تمرين الضغط بس من غير حركة بتفضل مرتكز على ايدك لمدة لا يعلمها الا الله ) متنزلش ركبك على الأرض .. مين اللى بتحط ركبها على الأرض يا رجالة .. الش**** متعملش  بقى  زي الش*** وارفع ركبك من على الارض .. حدث واحد كهذا  يحدث لك او لغيرك حتى كفيل بأن يجعلك تكف عن الإهتمام بأى أمر اخر حتى اخر اليوم .. وساعتها يكون النوم أغلى المطالب وغاية الأمانى .. النوم يدواى تعب الروح وإرهاق الجسد وجوع البطن ... يتبع

17 comments:

mohamed hassan said...

معلشى ياباشا كان ليا استفسار عندك لانى داخل الجيش وفى حاجات كتير مش فاهمها ياريت توضحهالى بعد اذنك
1-بالنسبة للمخلة هو انا ممكن مااستخدمش حاجة منها يعنى اسيب الفنلات زى مهى واستخدم الفنلات بتاعتى
2-هو انت كنت بتغسل فى مركز التدريب ولا كنت بتاخد الهدوم معاك البيت تغلسها علشان بس اعمل حسابى
3- لو المخلة اتسرقت ايه بقى التصرف بتروح تشترى واحدة من رمسيس
واسف ياباشا على الاطالة معلشى مستجد بقى وعايز اخد خبرة السابقين

abdallah said...

كل مركز تدريب وليه ظروفه انا كنت في دهشور دفاع جوي
1- وده كان مركز صعب شوية فكنا بنلبس الفنلات تحت الهدوم

2- لو تعرف تديها لأهلك في الزيارة يغسلوهالك يكون أفضل .. لو معرفتش اغسلها انت في المركز

3- لو المخلة اتسرقت مشي حالك باللى معاك .. ة كدة مش هتحتاج مخلة كاملة غير ساعة التسليم وساعتها هتلاقى ل حاجة متوفرة متقلقش :D

mohamed hassan said...



والله مش عارف اشكرك ازاى ياباشا بس عايز اسالك كام سؤال تانين كدة جم على بالى معلشى والله انا اسف وحاسس انى متقل عليك بس قبل الاسئلة فى حاجة كنت عايز افهمها محيرانى شوية القفل بتاع المخلة ده هى المخلة دى مش عاملة زى الشوال كدة هتتقفل بقفل ازاى بس اصل الموضوع ده نفسى افهمى يعنى معلشى هو سؤال ملوش لزمة انا عارف بس عايز افهم بس مش اكتر
اما بقى بالنسبة للاسئلة معلشى بتاسفلك لتانى مرة والله عارف انى متقل بس عليك بس اكمنها اول مرة فعايز افهم بس لان الجيش فيه كلام كتير
1-هستسمحك بس تقولى ايه الحاجات بس اللى هحتاجها وانا رايح مركز التدريب اصل فى ناس بتقول خد ابرة وخيط وديتول وبدرة رجل وحاجات كدة فياريت معلشى تقولى باختصار شديد ايه اللى اخده معايا وهل الشنطة اللى بجيب فيها حاجتى بيحطوها فى الامانات يعنى متدخلش معايا وهل اجيب معايا قلم ماركر علشان اكتب على المخلة بتاعتى اسمى ولا ده ممنوع
2-وبالنسبة برضو للفلوس اخد كام معايا وهل ينفع اخد محفظة ولا هتتقلب هى كمان متهيالى ان اللبس الملكى اللى انا هروح بيه الاول هحطه فى الدولاب وهقفل عليه ولا ايه الدنيا دى برضو اصل فى ناس سمعتها بتقولى انهم حطوا اللبس الملكى ده على السرير واللبس اتسرق فملشى ياؤيت تحيكى تجربتك فى الحتة دى بالذات احسن لو الفلوس واللبس راحوا انا كدة مش هروح
3-هل ممن اجيب كوتش غير الكوتشى اللى بيسلموه وياريت بقى تفيدنى فى السؤال ده دلوقتى احنا هنسلم المخلة قبل منخرج طيب لو كثلا البيادة اتقطعت ولا الكوتشى ده اتقطع هسلمه كدة ولاهشترى واحد اصل الحاجات دى مكملة معايا لاخر الجيش فاكيد انها هتدوب يعنى
4-وبالنسبة بقى لاكل الميز هو فعلا سىء للغاية يعنى هعيش على الكانتين ولا ايه النظام
5-وياريت برضو لو تقولى ايه نظام اليوم وهل فعلا الحمامات بمواعيد وكدة وهل الحمامات نضيفة اصلا احسن الواحد حاسس انه هيتشل من الجيش ده والله
6-وياريت برضو لو تقولى الاسلحة الكويسة فى الجيش يعنى شغل ادارة وكدة بدل الخدمة والقرف ده لو الواحد عرف يشوف حد يعنى
معلشى بقى ياباشا انا عايزك تفضى نفسك ساعة كدة قصدى 5 دقائق يعنى تقرأ الاسئلة بالراحة و5 دقائق زيهم تجاوبنى الله يباركلك ويكرمك ويجوزك انا عارف انك بعد اما تشوف الاسئلة دى كلها هتقول ياريتنى مسجلت فى المنتدى اصلا هههههههه معلشى والله ياباشا انا عارف ان الاسئلة كتير ورخمة بس معلشى مستجد بقى
وعايز اعرف من حد موجود فى الجيش ومر بالفترة دى علشن يفيدنى واسف للمرة المليون معلشى على الاسئلة الكتير دى وربنا يكرمك ياباشا

mohamed hassan said...
This comment has been removed by the author.
abdallah said...

- اسف على التأخير .. بس مش متعمد كدة

- الشكر لله .. وانت مش متقل عليا

3- خد معاك اللى انت قلت عليه ده .. خد ابرة وخيط وديتول عشان الحمامات القذرة وبودرة رجل لو رجلك بتعرق ومتلبسش الشرب الميرى على ارجلك على طول البس شراب ملكي الأول بعدها البس الميري
خد معاك قلم ماركر
خد الفلوس الىل تقضيك وكدة كدة أهلك هيجولك زيارة وهيدوك فلوس فمتاخدش كتير .. وحافظ على محفظتك كويس اوي .. انا طول ال 13 شهر جيش محفظتي مكنتش بتفارق جيب السترة الفوقاني بنام وبصحى بيها .. متآمنش لمخلوق في موضوع الفلوس ده

-اللبس الملكي هتحطه في الدولاب وهتسلمه لأهلك في أول زيارة .. ده اللى انا عملته
- لا مش ممكن لازم تجيب الحاجة الميري .. والتسليم ده لسة بدري عليه .. ربنا بس يعديلك جيشك على خير .. وعلى العموم ساعة التسليم هتلاقى رجالة قايمة بالواجب وسارقة المخزن بتاع المهمات .. وهتلاقى ل اللى انت عايزه

- انا مستغرب بس انت لسة لحد دلوقتى مدخلتش مركز تدريب ازاي
؟

mohamed hassan said...
This comment has been removed by the author.
mohamed hassan said...

الف شكر ياباشا والله على الرد ربنا يباركلك لا مهو انا رايح مركز تدريب ان شاء الله الشهر الجاى بس معلشى اخر استفسار لسه فاكره دلوقتى اخد معايا ايريال اغسل الهدوم الميرى والملكى ولا فى مغسلة هناك ومعلشى سؤال هى ايه السترة اللى انت بتقول عليها دى ومعلشى فى السؤال السازج ده اصل الملنة غريبة عليا مش عارف اذا كان قميص ولا ايه

abdallah said...

خد معاك .. متعتمدش على الجيش في اي حاجة .. اعتمد على ربنا وعلى نفسك في كل حاجة


الأفرول الميري اللى هتستلمه ان شاء الله بيتكون من قطعتين .. القميص بيسمى سترة" .. وبنطلون"

السترة فيها جيبين على الصدر .. كل جيب ليه زرار .. حط دايما المحفظة في الجيب ده .. وربنا الحافظ

ومتقلقش .. ساعة الضيق ربنا بيفرجها اوي ومن حيث لا تحتسب

:) ربنا يعدي جيشك على خير

mohamed hassan said...
This comment has been removed by the author.
mohamed hassan said...

تمام ياباشا ربنا يباركلك وشكر على الاهتمام والرد الف شكر الف الف شكر ياباشا هو فى سؤال بس هو فى مشكلة لو انا سلمت حاجة ناقصة من المخلة يعنى هيدفعنى تمنها مثلا ولا ايه النظام وبعدين انت بتسلم المخلة كلها على بعضها ولا بتقعد تعد قدامه 3 بطاطين وبيادة وكدة ومعلشى في استفسارسين كمان استحملنى فيهم بجملة اللى فات
1-معلشى استحملنى فى الاستفسار ده لانه غريب نوعا ما زى اسئلتى لانه اول مرة فى حياتى هعمله لما اسلم نفسى ان شاء الله احلق على 2 ولا ايه ولا فيها مشكلة معلشى سؤال غريب بس انا موتى وسمى اصلا الحلاقة الزلبطة دى
2-لما المندوب يقولى مثلا قابلنى الساعة 7 فى الحتة الفلانية لازم اكون هناك 7 انا بس بسال لانى المواصلات عندنا الصبح بتبقى ضايعة فمش عارف

abdallah said...

وانت بتسلم المخلة هتسلم كل حاجة .. حتى هتسلم حاجات انت اصلا مش مستلمها .. وساعتها هتجيبها لانك بتبقى عايز تخلص من الجيش وقرفه .. ومتقلقش ساعة التسليم هتلاقى ناس كتير بتسلم معاك فهتساعدو بعض .. وهتكيسو الحاجة مع بعض .. تسليم المخلة ده حوار بس ل حاجة بتخلص

مش لازم تحلق زلبطة احلق عادي بس اهم حاجة ميبقاش شعرك طويل وملفت .. يعني حتى لو طويل بس مش ملفت للنظر خلاص عادي .. كمان انا كنت بحلق عشان النضافة والعدوى وكدة .. وعشان مسرحش شعري .. لانك مش هتلاقي مرايات في الجيش :D

mohamed hassan said...

تمام طيب وبالنسبة لما المندوب يقولى مثلا قابلنى الساعة 7 فى الحتة الفلانية لازم اكون هناك 7 انا بس بسال لانى المواصلات عندنا الصبح بتبقى ضايعة فمش عارف والحاجة التانية هو العنبر اللى احنا هنقعد فيه فى مركز التدريب هيبقى كله مؤهلات عليا ولا هيبقى سلطة مؤهلات عليا على ناس مش متعلمة وكدة وهل ينفع اتنقل من العنبر بتاعى يعنى الواحد مثلا ممكن يجى مع ناس مش متعلمة فهيبقى الموضوع صعب فممكن يروح عنبر تانى ولا ايه النظام

abdallah said...

حاول تروح في معادك .. عشان الصول اللى هيرحلك ميفتكرش انك بتقلل منه .. وكدة كدة استحالة هتترحل الصبح بدري كدة .. اكيد لو رحت في معادك هتستنى شوية .. ولكن ده لا يمنع انك متروحش في معادك .. عشان الصولات بيحسبوها حسبة تانية خصوصا المؤهلات العليا .. فمتغلطش نفسك معاهم .. روح في معادك

مينفعش تغير العنبر لما تروح عشان بتتوزعو بأرقام .. حاول تختلط مع الناس من ل الثقافات .. هتتعلم كتير

ربنا يوفقك ويعينك

mohamed hassan said...

ربنا يباركلك والف شكر على الرد استفدت من كلامك كتير والله وفعلا هو الواحد لازم يندمج مع اللى حوليه بس لما بتلاقى ناس اقل منك فى التعليم او مش متعلمين اصلا بيبقى الموضوع رخم فى ايه بقى ان الناس ده مثلا ممكن تسرق عادى فكرهم مش زى فكرك فالموضوع فى الحتة دة بالذات بيبقى مش مبلوع يارب الواحد يجى بس مع ناس محترمة حتى لو مش بتعرف تقرا وتكتب

日月神教-任我行 said...

生鮮宅配 ssd固態硬碟 外接式硬碟 餐飲設備 製冰機 洗碗機 咖啡機 冷凍冷藏冰箱 蒸烤箱 關島機加酒 關島婚禮 關島蜜月 花蓮民宿 彈簧床 床墊 獨立筒床墊 乳膠床墊 床墊工廠 巴里島旅遊 巴里島spa推薦 巴里島機票 巴里島行程推薦 記憶體 產後護理之家 月子中心 坐月子中心 坐月子 月子餐 投資美國物業 美國租金報酬 美國房屋買賣 房地產投資說明會 美國房地產 美國置產須知 美國房屋物件 SD記憶卡

Unknown said...

مفيش طريقه احط الحاجه في المخله و اقفلها عشان غلبت معاهاا

Moga Fahmy said...

هو ينفع حد ياخد موبايل معاه ولا ممنوع