Follow by Email

Friday, July 19, 2013

إيد واحدة زي زمان

بسم الله الرحمن الرحيم

19-7-2013

بعد ما المجلس العسكري طرقع للإخوان  .. الإخوان  نزلوا  وعملوا مظاهرات في 20 أبريل 2012 ودي كانت  نقطة فاصلة  في  ثقتى بالإخوان .. كنت متغاظ جدا  بعد كل الحاجات اللى حصلت في محمد  محمود والمجمع العلمي وكل الأحداث اللى فاتتني دي عشان الكنت في الجيش .. فأول  فرصة لوجود مظاهرة بعد خروجي من الجيش في 1-3-2012  نزلت  فيها ..

الداعين للمظاهرة كان على رأسهم  حركة 6 إبريل (أيام عزها بقى) والإخوان ونزل بتوع الوايت نايتس وألتراس أهلاوي وناس كتير نزلوا ..  كان غرض المظاهرة دي  الضغط على المجلس العسكري  لتسليم السلطة لأنه  ساعتها كان بيمط في الفترة  وقعد يتحجج ويقول تسليم لاسلطة محتاج وقت ومش عارف ايه .. اتفقت أنا وإسلام سمسم .. وأحمد جمعة عشان ننزل .. كانت كل  الصفحات  ساعتها  بتدعو  اننا  مننزلش بأعلام لأي فئة عشان نبان ان كلنا  مجتمعين على لمة واحدة وبتاع ..  خدت معايا مصحف صغير عشان اقرا سورة الكهف .. وقابلتهم في مسجد الخازندار اللى في روض الفرج اللى قدام كليتنا ( كلية الهندسة بشبرا ) .. ساعاتها  لحقت الصلاة بالعافية في الشارع ومكنش في حاجة أصلي عليها  واحد اداني كيس معاه كان حاطط فيه مية وعصير  قطعته  وصليت انا واحد عليه .. بعد الصلاة  قابلت اسلام وجمعة .. وبدأت الحشود  بقى  تطلع من المسجد .. الإخوان كانوا  جايبين عربية ميكروباص معلقين عليها ميكروفونات  بتقول هتافات .. وكان معاهم حبل غسيل  بيحددوا بيه  المظاهرة عشان  ميعطلوش  حركة السير والحوارات القرعة دي (بالنسبة لدلوقتى في رابعة يعني ) .. على الرصيف المقابل للمسجد تحت التوحيد والنور كدة  كان واقف  شباب 6 إبريل  لابسين برضو تيشيرتات عليها لوجو غير رسمي ل 6 إبريل  فحسيت  بالغيظ بصراحة  يعني لا الإخوان التزموا ولا 6 إبريل وكله عامل فيها شريف ... ساعتها جه في بالى  بيت من الشعر اللى كنت مألفه (هتلاقوها كاملة في اخر الكلام )  فقلته  بأعلى صوتي وسط الناس (يا شباب الإخوان يا ثاير .... بعتونا في حفلة يناير )
جري عليا  بتوع 6 إبريل  يسكتوني ويقلولي  ميصحش كدة احنا متفقناش  على كدة وبتاع ..مردتش عليهم وكنت مضايق  .. جه احمد جمعة وإسلام  شدونى  عشان نمشي في المسيرة  بتاعة الاخوان  لحد ما نوصل للتحرير .. طول ما انا ماشي  كنت عمال  اناكف  في الاخوان .. اللى هو  يعني انتو ب 100 وش وبتاع ومرة مع العسكر ومرة لأ  على حسب المصلحة .. في ناس كانت بترد بكلام المطيباطية  بتاع معلش  وعفا الله عما  سلف وبتاع  وصفحة جديدة  وبلا بلا بلا .. وناس  تانية كانت بتنفض تماما ... إسلام  قال  لواحدة انتو رافعين  علم الإخوان  وراية التوحيد  والحرية والعدالة  ليه مش كنا قايلين مفيش أعلام .. قالتلو ما بتوع 6 إبريل أهه .. المهم انا اتخنقت  اكتر .. وكدة كدة مشفتش داعي انى أمشي مع ناس  انا مختلف معاهم .. فقلتلهم  يلا نمد  احنا  لحد الميدان .. مشينا  وسبقناهم  لحد مسرة وركبنا مترو ورحنا التحرير .. 

لما رحنا  كان الاخوان  متجمعين عند كنتاكي  وشركة بنها والحتة دي .. وكان على المنصة ساعتها صفوت أفندي حجازي .. وعلى جنب كدة  كان في واحدة  بتعمل حوار مع عصام  سلطان .. في النص كان في  منصة السلفيين وبتوع  حازمون  وبتاع .. وعند التحرير كدة ان فيه منصة الجبهة الوطنية للتغيير .. وكل من يحب النبي  كان ليه منصة  ساعتها  .. ويقلك إيد واحدة وبتاع .. رحت  جنب  بتوع الاخوان ولقيت  واحد  بيهتف  بحماسة  فشخ  ..  فضلت واقف  جنبه  شوية كدة  مركز معاه  .. الراجل  كان  بيهتف  بحماس  أوي  حسسني ان زوره  هيطلع من رقبته .. قلتله  هو احنا  بنقول ايه ..  قالى بحماسة : ايد واحدة زي زمان .. زي ما كنا في الميدان .. قلتله واحنا  كنا إيد واحدة ساعة محمد محمود ساعتها كه ناحيتي يتخانق معايا ويقلي  انت  من بتوع 6 إبريل .. بعيدن صحح كلامه  وقال : انت "كافر" من بتوع 6  إبليس واحد تاني  من الإخوان انت ايه اللى جايبك  هنا  ما تروح تتظاهر بعيد عننا .. واحد  تالت  حاشني  منهم  وقعد  يحوش في الراجل اللى كان بيتخانق معايا ده  وقعد يقله  ركز في الهتاف  ركز في الهتاف .. ساعتها  بس  افتكرت ان المصحف معايا في الجيب  الوراني .. وكان  صعبان  عليا  حالهم اوي  .. المهم مشيت  لقيت جماعة  إخوان بيهللوا ورابطين العصبة الخضرا وماسكين  طبلة  وبتاع  فواحد  متحمس  كدة  وقف وسطيهم  وقال  يسقط يسقط حكم المرشد .. وكان  بيقولها  بحرقة أوي  .. صاحبه  شده  بعيد  فالواد  رجع تاني وقالهالهم .. وكل ما يقلهم حاجة هما يعلوا  صوت التطبيل   ويشوشروا عليه .. قلتلهم  انتو بتشوشروا عليه  ليه كلامه  صح  .. فالتطبيل اتوجه ناحيتي وبقى يشوشر عليا  انا .. واحد  مسكني وسجبني  بعيد  قالى  انت ايه مشكلتك بس .. انت ما شاء الله ملتزم  وسيماهم في وجوههم  اهه .. مالك .. قلتله الاخوان  باعوا الثورة  وبلا بلا بلا  لحد اخر الكلام ..  الراجل في وسط الكلام  عمل انو مشغول مع المظاهرة  وسابني  ومشي .. كدة  من غير استئذان ومن غير اي حاجة   نفضلي ومشي ..سبته واتجهت  لقلب الميدان عن الصنية عند منصة السلفيين واتناقشت مع واحد  سلفي  على حازم ابو اسماعيل  وبتاع بصراحة مشديناش  مع  بعض وكان الحوار  محترم  والواد  في الاخر قال  انت ليك  وجهة نظرك وانا لية  وجهة نظري وربنا هيظهر الحق .. كان انتقادي  بس  ان  كان فيه ناس  سلفيين  بتطفش  الناس  اللى بتتفرج علينا  ..  المهم سبته ورحت  عند المنصة  بتاعت جبهة التغيير .. كانت أبضن  منصة  بصراحة  مطلعين  عيل  يقول  شعر  عن مصر  نفس  نظام البراعم الصغيرة وكدة   وحبة  هتافات  وبتاع .. اتبضنا  ومشينا  ناحية  تمثال عمر مكرمك كدة .. لقينا  ست بتتخانق مع واحد  سلفى  .. فاانا  رحت اراقب الموضوع  لقيته  بيقول  احنا طول عمرنا  مع الشعب  وطول عمرنا  ثوار  وبتاع  فاتنرفزت  وقعدت اقله  ثوار  ايه  وخرا ايه  انتو مش قلتو على البنت ايه اللى وداها هناك  قالى  محدش فينا  قال كدة : قلتله  خالد الجندي  بتاعكو قال كدة  فالست (على طريقة بديع وهو بيقول لمرسي القصاص ) صححتلى وقالتلى خالد عبدالله  قلتلو  اه  خالد عبدالله قالى خالد عبدالله يمثل  نفسه .. وسبحني  برضو  وقالى  زي اللى قالهولى الاخواني التاني  سيماهم في وجوههم  وربع طرشي  مشكل وبتاع .. سبته  وقعدت ارتاح  شوية .. جه واحد  بكاب كدة وزع علينا  منشورات  ائتلاف البتنجان  المخلل  وبتاع  لمحت كلمة  حشد قلتله اه انا عارف  حركة حشد  دي  فابتسملي  ومشي ... فضلنا قاعدين  كدة المغرب كان دخل  .. صلينا وبعدها  لقينا  شباب بيغني قعدنا سمعنالهم شوية .. وروحنا  ناحية المجمع عشان جمعة كان بيحب أغاني الألتراس .. كانو بيغنوا أغنية  يا ملجس يا ابن الحرام .. كنت منبهر  بصراحة من الحماسة  بتاعت العيال . .وكان أول مرة أسمعهم على أرض الواقع كدة .. دي حاجة مبهرة بالنسبالى  لأني محضرتش ولاماتش كورة في حياتى .. بعدها جمعة  قعد  يشتم في علي جمعة المفتي  لما قلتله انا بحترمه وبتاع .. وخلص اليوم على كدة  وروحنا .. وبس  يا عم  روح  نام  بقى  وبكرة  ابقى  قابلني في رابعة

الأبيات اللى ألفتها أهه

اعتذرولنا يا اخوان ...... قبل ما تمشوا م الميدان
مصر بتسمع للتحرير .... مش لكراسى البرلمان 
بلطجية وترامدول ..... شمّتوا فينا الفلول
يا شباب الإخوان يا ثاير .... بعتونا في حفلة يناير
قلتو الثورة بح وخلصت .... وقفلتو عليها الستاير 
ولما الحرة قدامكو اتعرت .... قلتو كلام وحش معناه 
هوا الشرع بتاعنا  خالى .... من كلمة  وامعتصماه ؟!!
الاعتذار شئ مش شديد .... شوف بسببكو في كام شهيد 
سيبوا العسكر يلبس هوّا ... وإحنا نحط الإيد في الإيد 
السمع عندى والطاعة ....  لربى مش لرئيس جماعة 
ناقص تاخدو الإذن منه ....  قبل ما يناموا الجماعة 
استخدم عقلك وفكر ...... انت مش مقطف بودان
مش كل حاجة ترددها ... انت أكيد مش بغبغان 
واللى مش عايز يتغير ... هوا اللى اختار وقرر 
قول ورايا من غير ما تفكر ....  يسقط يسقط حكم العسكر  
وده لينك  في حبة  صور لليوم ده

http://freemenbut.blogspot.com/2012/04/blog-post_2197.html

No comments: