Follow by Email

Monday, August 6, 2012

خالي

بسم الله الرحمن الرحيم
5-3-2012 الساعة 10:30 بالليل

كنت بكوى قميص عشان خارج ... وجت مكالمة روتينية عادية من بنت عم ماما والمكالمة اقتصرت على التحيات والسلامات وجاء في اخرها خبر صغير كدة ان خالى ضهره واجعه ... ماما خلصت المكالمة .. واتصلت بخالى عشان تطمن عليه مع بعض العتاب الخفيف في انه تعب ولا قالشى .... رد خالى بأنه مفيش حاجة وكله تمام هما بس حبة وجع بساط كدة عشان يمكن الدنيا ساقعة ولا حاجة .... خرجت انا مع اصحابى ورجعت الساعة 12 بالليل نمت



6-3-2012 الساعة 03:00 بالليل

صوت جرس التلفون في أوضتى بيرن ... وأنا صحيت بس غير مدرك ... نور الأوضة اتفتح وبرضه انا تقيل مش قادر افوق ... ماما ترد ... ماما تقول لا اله الا الله ... ماما تقفل السماعة ... ماما تقول يا لاهوى 3 مرات بطريقة المكسوف اللى خايف حد يسمعه ... ماما لبست العباية والنقاب ... ماما صحتنى تقلى خالك مات ... طول الفترة دي وانا غير مدرك لبست اي حاجة من اللى كانت متعلقفة ورا الباب ... حطيت كل حاجة كانت على الترابيزة في جيوبي ... نزلت فتحت الجراج .. وطلعت العربية ... قفلت الجراج ورحت عند بيت خالى ... ركنت العربية في عكس الاتجاه وطلعت فوق ... اول واحد قابلنى كان خالى التانى لقيته واقف قدام الشقة على السلم وبيعيط ... دخلت الشقة ... لقيت ابن خالى بيعيط هوا راخر .. (اللى كان ابوه واقف برة بيعيط )... سلمت على ابن خالى(اللى لسة ابوه ميت) وحضنته وعزيته ... وسلمت على ابن خالى التانى (اخوه الأصغر ) وحضنته وعزيته ... قعدت على الكنبة وانا مستنى حد يطلب حاجة منى عشان مبحبش اقعد كدة بلا حيلة اسمع عياط الستات ... في الصالة اللى جوة ماما قعدت وست الستات وبسرعة بصيت لبنت خالتى في اشارة انى بعزيها يعني .. واعتقد انها فهمت ... علاقتنا بأولاد خالى طول حياتنا مكنش فيها قرب... بالرغم من ان علاقة أمى بخالى كانت شديدة القرب ... هوا بس اول ما كنت في ابتدائى كنا بنروح هناك وبلعب مع بنت خالى ... المهم انو جه في بالى حاجة غريبة اوى وهو انى لاحظت ان بنت خالى مش لابسة عباية ...ملاحظة سخيفة انا عارف بس قلت الأصول انى اقول لأخوها عشان في الظروف اللى زي دي الناس بتنسى ... ولكنى فضلت انى مقولش حاجة ... بعدها تنبه أحدهم ان خالى "علي" مجاش ... إبن خالى عرض عليا اننا نروح نجيبه من بيته لأنه معندوش عربية ... نزلنا ... نروح نجيبه ولكنه قابلنا في السكة كان راكب مع ابن خالتى ...

نفس اليوم 4:00 الفجرلما وصل خالى كان رابط الجأش زي ما بيقولو تقبل التعازى بطريقة روتينية عملية ... قعد في العربية وطلب ورقة وقلم وبدأ يسأل ابن خالى المتوفى على بعض الأسماء ... وده عشان الجوامع تنده على الميت في صلاة الفجر ... بدأ يجمع الناس ويكتبهم بسرعة وبعدها احتاجو حد يكتبها بخط جميل عشان الناس تعرف تقرى النعى وبالتالى تبرعت بالمهمة دي عشان خطى بيتقرى يعني ... كتبت النعى وفقا للورقة وعملت 4 او 5 نسخ بخط اليد .. بعدها جه قريب ابن خالى لأمه وكمل بقية صيغة النعى وبعدها كان اذان الفجر أذن .

نفس اليوم بعد الفجر

بعد الفجر رحت جبت بعض الناس اللى معندهمش عربية ووصلتهم لبيت خالى المتوفى ... كانو جهزو اخر صيغة للنعى واتفقو ان الدفن هيبقى بعد الضهر ... مع ان كان في رأى في الأول انهم يخلو الدفن بعد العصر عشان يكون الموظفين لحقو خرجوا ... ولكن كلمة اكرام الميت دفنه كانت بتتقال كأنها اية قرآنية فتم الاتفاق ان الدفن هيبقى بعد الظهر


فضلت  قاعد مع الناس  في كراسي العزا اللى كانت في الشارع  وقعدت افتكر ايام موت أبويا .. الله يرحمه ...... 

نفس اليوم  عند الظهر 
لما الظهر قرب .. جت عربية نقل الموتى طلعت فوق عشان نحط خالى في النعش ... استلفت بطانية من الجيران وفرشتها في النعش وساعدت الناس في وضعه في النعش اتذكر انى لما شيلته من عند كتفه كدة جسمى قشعر أوى  ... نزلناه السلالم وحطيناه في العربية ... وجالى هاجس  ساعتها .. قد ايه الواحد ممكن يطلع سلالم ومينزلهاش وينزل سلالم وميطلعاهش .
وصلنا عند صلاة الظهر وجلسنا في المسجد .. وحضر الدفنة حمايا ربنا يكرمه ... استقبلته وعرفته مكان الدفن ... بعد الدفنة رجعنا على المضيفة اللى هيبقى فيها  اخد الخاطر .. كنت  خلاص  فصلت من قلة النوم وتعبت من كتر الوقفة وروحت على أمل انى اجى تاني على العشا بس معرفتش 
اللهم ارحم خالى  واسكنه فسيح جناتك واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس وابدله دارا خيرا من داره ونزلا خيرا من نزله وزوجا خيرا من زوجه وافسح له في قبره مد بصره وعامله بما أنت أهله لا بما هوا أهله .. اللهم وارحم أبي وجميع موتى المسلمين يارب

No comments: